تتيح لك دروس اللغات الجماعية التعلم والتفاعل والاختلاط في بيئة داعمة. تقدم المجموعات الصغيرة تفاعلاً أكبر مع مدرسك وزملائك حتى تتمكن من البدء في إجراء المحادثات من اليوم الأول.

إن دروس اللغات الجماعية الخاصة بنا تجمع بين أسلوب بيرلتز المثبتة في كل درس، مما يغمر طلابنا بالكامل في اللغات المستهدفة. من الدقيقة الأولى من بداية الدروس، تكون اللغات الوحيدة المستخدمة هي اللغات المستهدفة. أثبتت هذه الطريقة أنها الطريقة الأسرع والأكثر فاعلية لتعلم لغة جديدة.

دروس اللغات الجماعية الخاصة بنا مخصصة لأولئك الذين:

  • Want to interact with others in a social, language learning program
  • Prefer learning on a fixed schedule in order to plan ahead, and stay on-track
  • Are looking for a cost-effective option

تعلم عبر الإنترنت أو وجهاً لوجه

تقدم بيرلتز دروساً جماعية للغات سواءً عبر الإنترنت أو وجهاً لوجه

دروس اللغات الجماعية عبر الإنترنت

دروس اللغات الجماعية عبر الإنترنت

إن تعلم اللغات عبر الإنترنت مع بيرلتز تعد وسيلة أكثر فعالية وتيسيراً من حيث التكلفة لكثير من الناس لتعلم لغة جديدة. يوفر تعلم اللغات عبر الإنترنت مرونة غير ممكنة عند المقارنة بالدروس وجهاً لوجه. تأتي هذه المرونة من القدرة على التعلم وحضور الفصول الدراسية من أي مكان، مما يسمح للطلاب بدمج دروس اللغات في حياتهم اليومية. سواء كان ذلك في المنزل أو في العمل أو أثناء التنقل، يمكن الوصول إلى دروس اللغات الجماعية من بيرلتز عبر الإنترنت في أي مكان يوجد به اتصال إنترنت قوي.

تتضمن دروس اللغات الجماعية من بيرلتز عبر الإنترنت جميع الأساليب نفسها التي تتبعها الدروس وجهاً لوجه. وهذا يشمل الدروس الحية بإرشاد المدرس وأسلوب بيرلتز. إن دروس اللغات الجماعية عبر الإنترنت تخلق أيضاً بيئة تفاعلية مع الطلاب الآخرين، مما يخلق شعور الفصل الدراسي الفعلي.

دروس اللغات الجماعية وجهاً لوجه

إن تعلم لغة جديدة يتطلب تحدث اللغة، وهذا صميم دروس اللغات الجماعية في بيرلتز. لا تتيح دروس اللغات الجماعية وجهاً لوجه لدينا للطلاب التحدث باللغات فحسب، بل تتيح تعلم الفروق الدقيقة غير المنطوقة الخاصة باللغات بسهولة، مثل إيماءات الوجه واليد. يمكن لهذه العناصر أن تلعب دوراً محورياً في تعلم لغة جديدة.

توفر دروس اللغات الجماعية وجهاً لوجه مع بيرلتز أيضاً بيئة اجتماعية يمكن فيها للطلاب التفاعل مع الطلاب الآخرين وإعداد اجتماعات محتملة خارج الفصل الدراسي لمواصلة التعلم. إن التواجد مع أشخاص آخرين يتعلمون لغة جديدة يمكن أن يجعل التجربة أكثر متعة ويمكن أن يزيد من إمكانية حفظها وإستيعابها. 

اكتشف المزيد

املأ النموذج أدناه وسوف نتصل بك للحديث والإجابة على أي أسئلة لديك

    اتصل بنا الآن لمعرفة المزيد حول دروسنا عبر الإنترنت